19 أكتوبر، 2011

مشاعر اوزة

عندما ترى الأوز متجها الى الجنوب في فصل الشتاء، وهي تحلق في تشكيل حرف "V"، قد تفكر ما اذا كان العلم قد اكتشف لماذا تطير على شكل  النحو. الجواب هو انه عندما تفرد الطيور أجنحتها، فإنها تخلق قوة رفع للطيور التالية التي تحلق في تشكيل حرف "V"، ويضيف للسرب كله ما لا يقل عن  71 % قوة أكبر مما لو طار كل طائر بمفرده.
نتعلم من ذلك انه يمكن للأشخاص الذين يشتركون في نفس الاتجاه والإحساس بالانتماء للمجتمع ان يسيروا بسرعة وسهولة أكبر، لأنهم يسير في زخم بعضهم البعض.

A SENSE OF A GOOSE
شعور أوزة

عندما تقع أوزة خارج التشكيل ، تشعر فجأة بمقاومة لان تصبح منفردة ، و بسرعة مرة أخرى تعود إلى التشكيل للاستفادة من قوة رفع الطيور في المقدمة.
اذا كان لدينا شعور الأوزة، سوف نبقى في شركة مع هؤلاء الناس الذين يتجهون في نفس الطريق الذي نتجه نحن فيه.
عندما تتعب الأوزة في المقدمة، فإنها تنحاز في الجناح الخلفي و أوزة اخرى تأخذ مكانها.
فمن المنطقي أن
نتناوب القيام بالوظائف المطلوبة، سواء في حالة الناس أو الإوز المهاجرالى الجنوب.
الأوز في المؤخرة يصيح من وراء لتشجيع الاوز الذي في المقدمة لمواكبة سرعتهم و الحفاظ عليها.
ما هي الرسالة التي نتعلمها نحن من صياح الاوز في المؤخرة؟ التشجيع طبعا.

 
أخيرا
-- وهذا هو المهم -- عندما تمرض أوزة أو تصاب بأعيرة نارية، وتقع خارج التشكيل فان اثنين من الاوز يتركان السرب ليبقيا مع الأوزة تتابعها لتقديم المساعدة والحماية. انهما يبقيان مع الإوزة التي سقطت حتى تصبح قادرة على الطيران أو حتى تموت، وبعد ذلك فقط ينطلقان بمفردهم أو مع تشكيل آخر للحاق بركب مجموعتهم.
    
اذا كان لدينا شعور الأوز، فاننا سنقف إلى جانب بعضنا البعض بنفس الاسلوب.

مترجم عن:
 .http://www.bench3.com/2011/07/sense-of-goose-moral-story.html#ixzz1T84ZXlyp