16 ديسمبر، 2013

قصيدة انا خشبة طويلة

أنا خشبة طويلة علي شكل صليب.. كنت زمان قوي شجره عـــفيه
تحت ظلالي يستني غريــــــــب.. والأطفال يلعبوا حــــوالـــــــيّ
بين أغصاني أنا عامله مساكـــن.. شايله طيور السما جــــوايـــــا
تحتي وفوقي كلي اماكــــــــــــن.. كل الراحة بجد مـــعـايــــــــــا
لكن لما قطعوا جـــــــــــــذوري.. وبمنشارهم جوم نــشـرونـــــي
منعوا الضلة عن اصـــــحــابي .. وكمان شردوا كل طـــيـــوري
والأغرب من كده ومهيــــــــــب.. ما بنوش بيّ بيت أو مــركــب
صنعوا مني أداة تعذيـــــــــــــب.. كنت صليب قائمتين تـتركـــب
بعد ما كان الندي يروينــــــــــي.. والأمطار تغسل أغــصانـــــي
واسمع صوت عصافير يسبينـي.. تسري البهجة في كل كــيانــي
بقي يرويني دم الإنســـــــــــــان.. وتغطيني دموعه وعــرقــــــه
ويقيد جسمي لهيب بركــــــــــان.. من تعذيبه وجرحه وألــمــــــه
لكن اللي مأثر فـــــــــــــــــــــيّ.. واحد كان مسكين غــلـبـــــــان
اسمه يسوع فادي البشريـــــــــة.. شالني قبل ما أشيله كـــمـــــان
كنت تقيل جدا علي كتفــــــــــــه.. ووقع بيّ ده كان تــعــبــــــــان
شالني معاه واحد مشي خلفــــــه.. قيرواني اسمه ســمــعـــــــــان
ومشينا والناس ياما ورانــــــــــا.. للجلجسه وهناك حــدفــونـــــي
ثبتوا فيّ يسوع بمهانـــــــــــــــة.. وشدوا حبال ولفوق رفــعـوني
شمتوا الناس في يسوع البــــــار.. اللي بيضحك واللي بــيـسخــر
واللي بــيــشـــتــم باســتـهتــــار.. واللي معاه كان خايف يــظهر
خــايـــف يـــحـــمل زيـــه العار.. كانت حاجه بجد تــــحـــــــسر
قـــادوا فـــيّ وفـــيـــــه النـــــار.. قلبي بجد عليه اتــكــسّـــــــــر
 ***
صرت في حيرة وعذاب ومرار.. وقلبــــي كله اهــــات وانيــــــن
ده يســوع اللي مشـــيتوا وراه.. اللي خـــلــــق للاعــمي عنيـــــن
ده اللي وهب للموتى حـــــيــاة.. حتى في لحــظـــة مـــوتــه وألمـه
لســه بيطلب ليكو غـــــفـــــران.. وانـــتـــو بــجهل حكمتوا بصلبه
راح فين حبك يا إنـــــســــــان.. دا يســــــوع  فاديـك الحنّــــــــان
وبعد ده كله بــتـــرمــــي ذنوبك.. وتحملني نتـيــجــة غـــــــدرك.. 
بتــشــيــلنـــي كل عيوبــــــــــك.. أنا بقي من الشاهدين علي ظلمك.. 

الشاعر ميلاد ثابت اسكندر