27 مارس، 2011

رسائل من الجحيم


من مركز الأرض من فوهات براكين الجحيم ،
تنطلق زبانية ابليس ،
تغمر كوكبنا و..تنتخب للصحبة الأبدية من الهالكين : اتباعا،
تتلمذهم، وتطلقهم ؛ ليجولوا يصنعوا كل انواع الشر!
ومن كرسي زعيمهم ،
الجالس على عرشه في العقول ، والقلوب ، والنفوس ..والمالك عـلى : اجتماعاتهم ، ومبادئهم ، وتصرفاتهم ..يصدر أوامره بإضرام ثورة عارمة ؛
لمحاربه الله ، وطرده من ملكوته !وهاهي ذا عصابات البغضة والاحقاد ،
تحاول أن تنهي الكنائس المزعجة جداً لمن يريدون التسيّب من كل ضابط ! ،
وأن تخرس صوت المسيح إلى الأبد ؛ لأنه يدعو إلى السلام ، ولأنه يدعو إلى المحبة !هوذا الرجيم القاسي ،
ينتقم من شعب الله ،
الذين يهددون سلطانه ،
بطريقة تفوق اي امكانية للفهم الإنساني ،
فيلصق كل جريمة وفرية ؛
ليزج بهم في اعماق السجون ، ويصدر عليهم أحكام الموت !هوذا ينطق جهراً في خطابه الديني اليومي بإهدار الدم المسيحي ،
وإعطاء الركلة الأخيرة لمن أتّبعوا التسامح والغفران !هوذا يجوب شوارعنا ، وحاراتنا ، وازقتنا ،
صارخاً ، ومنذراً ، بهتافات الوعد ، والوعيد :
"
هوذا كتبه منشورة على الارصفة ،
وعناوينها ، لا تخطئ العين :
"
رمز دافنشي" ، لرسوله العظيم : دان براون !و "عزازيل" ، لتلميذه المجتهد : يوسف زيدان !،...،...،...إن ثورة الشياطين ، التي تغلي في اسافل الأرض ،
و أقلامها وأفواهها الإعلامية ، التي ترقص وتنتشي فوقها ،
نهايتها معروفة ، وهي الفشل الذريع .ولأن هدفها هو : "أنّ كثيرون يضلون في الأزمنة الأخيرة ، حتي المختارين" .فلنعمل سوياً على أن تخرج شباكهم من بحرنا فارغة  من مقالات عادل عطية - !