28 أغسطس، 2012

قصة مسمار



كما تقول القصة، اقيمت كنيسة جديدة و جاء الناس من مختلف أنحاء البلد لرؤيتها. أعجب الكل بجمالها!
وهناك على السطح، استمع مسمار صغير قليلا للناس تشيد بكل شيء عن بناء الكنيسة الجميل إلا عنهذا المسمار! و فكر في نفسه بغضب قائلا: "لا أحد يعرف بوجودى او يشعر به".

ثم قال: "إذا كنت أنا هذا الشئ غير المهم، فلا أحد سيشعر انني تركت مكاني و غادرت الكنيسة" لذلك المسمار ترك مكانه في السقف، وسقط في الوحل.

في تلك الليلة أمطرت السماء واحد الالواح الخشبية التي لا تستند إلى أي مسمار سقطت، و بدأ السقف يحدث فيه تسرب. ونزل الماء على الجدران والجداريات الجميلة.  وبدأ الجص في السقوط ، وتلطخ السجاد، وابتل الكتاب المقدس . كل هذا بسبب ان مسمارا صغيرا قرر ترك موضعه!

لقد كان المسمار صغيرا ولكنه كان أيضا مفيدا.  لقد سقط في الطين، واصبح عديم الفائدة وقريبا سيأكله الصدأ!



------------

والدروس المستفادة من القصة: كل عضو مهم في الكنيسة!

قد تشعر في بعض الأحيان بان لا اهمية لك، تماما مثل المسمار، ان غيابك عن العبادة لن يشعر به احد، بكيفية ما هذا يضر بجسد المسيح. نحن جميعا جسد الرب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق