25 أغسطس، 2014

متفرقات

العهد الجديد
كان شئ عجيب
كيف يكون عود الصليب
موت الحبيب ثمن الحياة

ازاي اله يترك علاه
لاجل البعيد قبل القريب
كان شئ عجيب
ولان هدفه كان مجيد
وحبه من نوع فريد

واللي قلبه شكّل التاريخ
هو الوحيد اللي بحياته و مماته
انتهى العهد القديم وابتدى الجديد
+++
صوت بعيد
وانا لو خلص منى الكلام
تقبل سكوتي يكلمك!
وان غناي اصبح نشاذ
ممكن دموعي تسبحك!

+++
حب مجاني
راعيت اثما في قلبي اعواما
خبأت مكرا في عيني شهورا واياما
مارست فنون الزيف
اشكالا و الوانا
تظاهرت بالبر وصنعت الشر
سرا .. وعيانا

اظهرت وجها غير وجهي
ولبست ثوبا غير ثوبي
وزرعت لنفسي اثما
وحصدت هوانا

في داري و عقر بيتي
وجد نبتا ملتويا و زوانا
اشبعني يوما اوهاما
وربما اضحكني زمانا
واسعدني احيانا

فلما حل الميعاد..
وحان وقت الحصاد
افزعني دهرا و اشقاني زمانا

آه.. ويحي انا
انسانا شقيا
حفرت لنفسي حفرة
وهويت فيها مرارا و تكرارا

ويحي انا..
انسانا شقيا منهارا
اجرتي موتا و ذلا و هوانا

يارب لست اريد الا الفتات
من حبك عطفا و احسانا
تغمرني عونا وسلاما

احتاج صوتك يحييني
يملأني املا وايمانا

اكاد اسمعك تهمس في اذني قائلا..
بل هاتفا..
اجرة الخطية موت واما هبتي
فحياة ابدية و حبا مجانا
+++

مد يدك
مد يديك كي اتحرر من عبودية الشك
كي اتعلم هول الفرق بين الزيفف و بين الحق
كي يتحول شكي يقينا
وسبيي عتق

مد يديك واسطع نورا ..
اشعل نارا..
هز الارض ورج جبالا
كن لي ملاذا
كن لي خلاصا..

فها هوذا قد حان الوقت..
كي اتبين هذا الصوت!!
أهذا الصوت.. حقا لك؟

كل ما قيل وكتب عنك
احقا ان ظلام الليل اسطع نورا يوم ولدت!
وان نهاره تحول ليلا يوم صلبت

احقا انت شفيت المرضى بلمسة يد!
احقا ان رياحا تعلو تخبو بأمر منك!
وان بحور الارض والجبال والانهار
تخضع لك!
احقا ان قلوب ملوك بين يديك!
وانك مبدع الكون وخالق تلك الارض!

سألت كثيرا
سألت مرارا وتكرارا
سألت الارض والسموات
سألت نساءا و رجالا
ودوما اسمع هذا الصوت
هذا الصوت حتما لك
انت الله.. حقا انت
+++
عيد ميلاد
مش مجرد عيد ميلاد وذكريات..
فرحوا قلوب الولاد
مش مجرد يوم سعيد
ولبس عيد..
وشمعة انارت من جديد

مش مجرد فسحة حلوة
ونور وشجرة..
وضى قمرة
دي الليلة دي بالف ليلة
والتهارددة بالف عيد

هو يوم غير كل يوم
وعام غير اي عام
لما كان ملء الزمان
نور بعيد في الضلمة بان

بانت نجمة في السما
قالت كل الكلام
قالت فيه ملك هنا
النهاردة بيتولد
في ارضنا

ده كان وعد ربنا
عشنا كتير نستناه
مش بس احنا وحدنا
دي اجيال من قبلنا
ياما حلمت برؤياه

ولانه يوم غير كل يوم
وعام غير اي عام
القلب نال غايته ومناه
لما الرب فتح سماه..
وارسل وليده.. ابنه ووحيده..
عشان ننال فيه الحياة

شفنا نور بدد ظلام
شفنا خير يشفي السقام
شفنا حب غفر الاثام
شفنا رب المجد عشانا اتولد
وعشانا برضو مات وقام

ولانه يوم غير كل يوم
لابد نيجي كل عام
نترك همومنا و نمسح دموعنا
ونطير نرفرف ف العلالي
نهتف نغني بحس عالي
نشهد ان طفل جميل وغالي
النهاردة بيتولد

والليلة دي الدور علينا
شبكوا ايديكوا ف ايدينا
ويلا نهتف.. يلا بينا
نشهد بميلاده ف اراضينا
ونهز الارض بغناوينا
ما هو اصله يوم غير كل يوم
+++
هارمي الشبك
الوقت فات من غير حصاد
والقلب من حيرته ارتبك
ومهما طال الليل وزاد
على كلمتك هارمي الشبك

يا بحر ليه قاسي و عنيد؟
ده الرب بالبركة امر
رفعت راسي بشوق جديد
وانا شايف وعده من بعيد

زي نور الفجر شقشق و ظهر
قادر يخرج من جفاك حلاوة
ومن قسوتك خير و ثمر
ده الرب بالبركة امر

من امتى كان بيعدي يوم من غير نهار؟
ولا ليل من غير قمر!
ده لولا وعد الرب حتى ايوب زمان..
ما كان صبر

ولا كان داود برباب وعود
على اعداءه فاز وانتصر
+++
معاك اكون
فوق الجبال والتلال
انا نفسي افرد جناحي لفوق واطير.
اكيد هناكالقى في سماكحياة غير الحياة.
ده انا من سنين و سنين
وف قلبي ربي حلم وحنين
اغمض عيني وافتحها الاقي نفسي في محضرك
والقى نفسي باحضنك
والاقي فيك بر الامان
وواحة وراحة وسلام

طوفان يارب من الحنان
ساعتها اكيد هلاقي فيك لنفسي مكان
اكيد افضل مكان

اكيد في حضنك يا يسوع
مافيش هموم ..مافيش دموع
مافيش قلوب بتتجرح
اكيد هناك كل البيبان راح تنفتح
اكيد معاه تمحلى الحياة

+++
مريم لو تتحدث
لو تسألونني يوما عنه فماذا اقول؟
هو نبض من نبض قلبي
هو ربي وهو ولدي
وريدي وشرياني وجسدي
امومتي.. ومجدي
وهو الباعث في الكون نورا
والنابض في احشائي دفئا
هو خالق الخلق دهرا وابدا
وقد جاء قبلي .. وباق بعدي
لو تسألونني يوما عنه فماذا اقول؟
وجه طفل صغير يشبهني..
ويداه الشافيتان كم كانت تداعبني
واصابع كفه الصغير تحتضنني
واليوم جئتم عنه تسألون فماذا اقول؟
هو ميلادي.. وقيامتي من بعد موتي
والمعنى الباقي في صوتي.. وحنجرتي
لم يأت ابني الى عالمي الصغير..
كأى طفل وليد..
يلهو حولي..
بل جاء ابني للعالمين
جاء يهدي .. يد تشفي.. ويد تبني
+++
وسقطت من عينيه دمعة
مزقت ثيابي وقلبي امام ربي
عاما من بعد عام
وخاصمت الزاد والزواد والناس وحلو الايام
وكما الحب الاول ارتعشت اطرافي وانامل اليدين
واحمرت وجنتاي وتلعثمت شفتاي