20 فبراير، 2015

صلاة توبة وطلب الرحمة

اعطني يا رب ان احبك واعرفك لا بالمعرفة العقلية، بل اهلني لذلك العلم الذي يتصورك ابه العقل فيمجد طبيعتك، وبه يزول من الفكر الاحساس بالعالم والاوجاع الشريرة. حرك في فهم تأمل اتضاعك الذي به تصرفت في هذا العالم، لكي اتعلم الاتضاع الحقيقي الذي به اتوب واعرف بشاعة خطاياي.

ايها النبع الحقيقي المحي الذي شرب منه الاموات وعاشوا، اروني لأبرد عطشي من ينبوعك. اعطني ان اشرب منك واثمر لك حسنا بنعمتك واتنعم بمحبتك. ايها البئر الجديدة التي نقروها بالرمح على الصليب، ايها المجرى الذي نزل من العلو الى الارض المقفرة، بماءك يشفى ضميري ويثمر اثمارا تليق بمجدك.

يا رب اني اخطأت الى السماء وامام جلال عزك فاقبلني اليك انا المفعم بؤسا وشقاءا. اقبلني اليك انا الذي افسدت حياتي في الخطية . لا تتركني اهلك بخطاياي، فاني غير مستحق ولا لهذه الحياة الحاضرة. اقبلني اليك كالابن المسرف واللص اليمين والزانية الباكية واطلع علي وارددني الى خوفك وافهمني ارادتك. انقذني من اعدائي ولا تدخل في المحاكمة مع عبدك. لقد اخطأت وشردت عن منهج وصاياك ولم اطعها ولذا غدوت ضالا متحيرا، ولكن عد ايها السيد وارحم الذين طردوا من الفردوس بمكر الحية، واشفق علي يا رب انا الذي عراني الشيطان من معونتك، وارحمني ايها الطويل الاناة، انا الذي تدنست بحمأة الخطية، فقد نجست النفس التي على صورتك ومثالك، حتى لقد نجست الارض والهواء، وعلت شروري الى ما فوق طبقات السحاب، فخطأى امسى فاقد التقويم، ومصابي لا اجد له عزاء، ويأسي ليس له تسلية بالكلية، ولم تعد الارض تحتمل شروري. لا تعدمني. رجاء معونتك بل اسعفني بمراحمك حتى وان كنت غير مستحق لها، وهب لي معونتك انا الخاطئ، واطلع علي بنور وجهك، واقبل تضرعي.

لك اسجد ايها المتعطف واسألك ان تنتشلني من حمأة اثمي لئلا اتورط فيها الى ابد الدهور. انقذني من فم العدو فانه يزأر مريدا ان يبتلعني. انهض قوتك وخلصني. ابرق برقك وشتت اقتداره ولينذهل من امام وجهك، انقذني فاني اليك التجأت، ولا تدعني اتكل على نفسي لاني متواني، اقول ولا افعل. اشف اوجاع نفسي، واذ قد فسد ذهني فليطيبه ملح نعمتك. لتصر نعمتك فيّ كالنار لتحرق الافكار الخبيثة في. لانك انت الصالح وحدك، النور الذي يفوق كل نور، الراحة التي تعلو كل راحة، والسرور الذي يسمو كل سرور، والحياة الحقيقية والخلاص الابدي.

اسألك يا ذا العلم السابق والفاحص القلوب والكلى، انت تعلم وحدك ان نفسي كالارض العطشانة، قد عطشت اليك وتاق اليك قلبي فلا تعرض الان عني. ارسل الي نعمتك لتشبع جوعي وتروي عطشي . يا معطي لخلاص اعطني طلبتي، واقطر في قلبي قطرة واحدة من محبتك، لتتوقد كاللهيب في، وتحرق الاشواك الالام الخبيثة من قلبي، اعطني بسخاء وغزارة لانك انت الصالح حتى وان كنت قد خالفت واخالف بما اني ترابي ومن التراب . ولكن يا من ملأت الجرار ببركتك اروي عطشي، واشبع جوعي. يا من اشبعت الخمسة الاف من الخمس خبزات. ايها العطوف، يا من قبلت فلسي الارملة، اقبل توسلي واعطني سؤالي لاصير هيكلا لنعمتك ولتسكن نعمتك في لترشدني حتى لا اضل لاخطئ اليك، بل اهلني ان ادعى وارثا لملكك واقدم اعرافا مقبولا بشفاعة كافة قديسيك.

اعطني يا رب فكرا نيرا وقلبا طاهرا وحواسا نقية وصلاة بلا طياشة لكي اعرف عظم الكنز الذي اعددته لى نعمتك في الحياة العتيدة فالتمسه بكل قلبي، وامدح جودك واحساناتك التي لا يستقصى اثرها. اعطني يا الله محبتك تلك الشهية لكي اذا ما ذقتها اتي اليك بجملتي بالجسد والروح واتبعك بكل قلبي وبكل فكري بالقول والفكر والفعل. امسك يا الله نظري وافكاري بتأمل عجائبك المخبأة في كتابك، لانظر اليك وحدك بالاشتياق والمحبة، لكي لا اطلبك بشفتي ويكون قلبي طائشا منحرفا وراء اشياء باطلة. اعطني يا رب ان اتبعك باستقامة.

يا ربي يسوع انت عوني ورجائي وانا لا قوة لي. انت تعرف ما هو خير لي. امسكني عن ان اخطئ اليك، لا تتركني اخطئ، ولا ان اتبع هواي لا تسلمني الى اعدائي فاني ضعيف، ليخز الذين يقومون علي ، احفظ نفسي وجسدي لك . هب لي ان اكون هيكلا مقدسا لنعمتك صانعا في كل حين اوامرك . انر قلبي بتفهم اقوالك. اجعلني اهلا لملكوتك السمائي. يا الهي الفائق المحبة ، لا طعم للحياة بدونك، ولا سلام ولا استقرار في الانشغال عنك ، لانه فيك وحدك سلامي، لاني فيك اشعر بالاطمئنان، اذ فيك غفرت اثامي وسترت خطاياي.

ربي معك لا اريد شيئا على الارض، لا اريد سواك انت وحدك يا الهي. يا رب الى من نذهب وكلام الحياة الابدية عندك. لذلك مهما كانت الرياح عاتية والامواج عالية فسفينة حياتي بك سائرة. يا معين من ليس له معين يا رجاء من ليس له رجاء، وميناء الذين في العاصف، يا رجاء اقطار الارض كلها ، لا تتخل عني ولا تتركنا الى النهاية ولا تسلمنا الى الدهر ولا تنقض عهدك ولا تنزع عنا رحمتك من اجل شهدائك وقديسيك ورسلك الذين احبوك الى النهاية.

يا لعظم حبك يا رب! كان يكفي ان تنقذنا لتتركنا او حتى لنصير اجرى وعبيدا لك، ولكنك حممت نفوسنا بالماء اي بالمعمودية المقدسة، ومسحتنا بالمسحة المقدسة، واطعمتنا السميذ اي جسدك المقدس والعسل اي كلمتك الحلوة، وحليتنا بالحلي اي بمواهب روحك القدوس واحساناتك الجزيلة.

ربي يسوع انا الذي جففت حلقك بخطاياي المرة كالعلقم ، ولكن بدلا من ان تتركني اشرب المرارة اي عواقب خطاياي الكثي ة اجدك تشربها بدلا عني، يا لقساوة قلبي اذ اراك تحتمل نتائج خطاياي الرديئة جدا، ضرب، اهانة، تعذيب، جلد، لطم، بصق، ثم بعد ذلك تراني استمر في خطاياي او اعاود فعلها ثانية، اعطني يا الهي ان اروي عطشك بدموع التوبة حقيقية.

ايها المسيح ابن الله الحى افتح عيون قلوبنا لنفهم قراءة كتبك المقدسة. ايها النور الذي ظهر من اجل خلاصنا، ليعلن اسرار خفية للعالم، اكشف غشاء الاوجاع عن وجه عقلي وقلبي لنتبع اسرارك ونسلك بلا عثرة في سبل نورك، يا من سهل عليك ان يجعل الخرس كارزين لك، انطق روحك في ضميرى لهدى العطاش لنظرك.