14 أغسطس، 2013

خواطر شمعة

أنا حياتي دقائق معدودة , لكنها حافلة بأحداث كثيرة فكل شعاع يحوي فضيلة....
تعلمت أنه ....
إذا لم تذب حياتي من أجل الغير فلن أضئ أبدا ..
أصبحت افرح عندما يقترب عود الثقاب من فتيلي ..
فما فائدتي وأنا في خبايا الدرج في غلاف أنيق بينما الظلام يلف المكان من حولي. 
لا تلم الليل ففيه تضئ الشمعة بأكثر قوة بل مرحبا بالظلام لأن بعده سيأتي الفجر ....
أنا الشمعة احترق وبانتهاء حياتي يكتمل انتصاري ......
 ===
 القمح يطحن و يسحق سحقا ......
قبل أن يعطي خبزا
البخور يجب أن يحرق بالنار ليفوح طيبه .....
و الشمعة تذوب لكي تضئ ...
و الأرض تحرث قبل أن تعطي ثمارها ....
هكذا يا صديقي ..
لابد أن يسحق القلب لنتمتع بالحياة مع الله و لابد أن تذوق الألم أمام الله لكي تكون بركة للعالم. "إن لم تقع حبة الحنطة على الأرض و تمت فهي تبقى وحدها لكن إن ماتت تأتي بثمر كثير"