27 نوفمبر، 2011

الاقباط بعد 25 يناير

ما ان تعرض موضوعا سياسيا للنقاش حتى ينقسم الناس الى 3 احزاب حزب مع و حزب ضد و بينهما الشريحة الاكبر في حيرة و توهان لا تعرف الى اي الاحزاب تنضم.
هذا شأن السياسة دائما.
و من اجل هذا كان تكوين الاحزاب حتى لا يخرج احدهم ليقول انا اتكلم باسم الاقباط. او يقول جماعة ان القبطي فلان يدعو لحماية دولية.. ان تكلم فلان فهو يعبر عن نفسه و ليس عن جموع الاقباط التى لا يعبر عنها و لا حتى الكنيسة و انما الاحزاب التي ينضمون اليها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق