22 نوفمبر، 2014

الحب لا يحتاج الى سبب

المرأة : ماذا تريد مني ..؟ لماذا تحبني؟
الرجل: لا استطيع ان اقول السبب ..  ولكن أنا حقا أحبك ..
المرأة: لا يمكنك حتى أن تقول لي السبب ...  كيف يمكنك أن تقول أنك تحبني؟
الرجل: أنا حقا لا أعرف السبب، ولكن يمكنني أن أثبت أنني أحبك.
المرأة : البرهان؟ لا ! أريدك أن تقول لي السبب. 
الرجل: وهو كذلك!!!  ... لأنك جميلة، لأن صوتك حلو، لأنك تهتمي لامري، لأنك حلوة المعشر، لأنك مثقفة، بسبب ابتسامتك، بسبب كل حركة تقومين بها.
شعرت المرأة بالرضا تماما من اجابة الرجل.  للأسف، بعد بضعة أيام، تعرضت لحادث.  ثم وجدت خطابا إلى جانبها، وهنا هو فحواه:
حبيبتي، لقد كان صوتك حلوا لذا أحببتك  ... الآن هل يمكنك التحدث؟
لا!  لذا لا أستطيع أن أحبك .
لقد احببتك بسبب رعايتك والاهتمام بي ..  والآن لا يمكنك أن تظهري هذه الرعاية والاهتمام ،
لذا لا أستطيع أن أحبك.
احببتك بسبب ابتسامتك، بسبب كل حركة من حركاتك ..  الآن هل يمكنك أن تبتسمي؟ هل يمكنك التحرك؟
لا، لذا لا أستطيع أن أحبك ...
إذا كان الحب يحتاج إلى سبب، مثل الآن، ليس هناك من سبب بالنسبة لي لكي أحبك بعد الآن.  الحب لا يحتاج إلى سبب؟ لا!
لذا، ما زلت أحبك ...  الحب لا يحتاج إلى سبب.
===
في بعض الأحيان لا يمكن رؤية أفضل وأجمل الأشياء في العالم، ولا يمكن لمسها، ولكن يمكن أن نشعر بها بقلوبنا
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق