6 سبتمبر، 2012

قصة فتاة عمياء


كان هناك بنت فاقدة البصر، كرهت نفسها لأنها كانت عمياء. كرهت كل شخص، ماعدا خطيبها المحب. الذي دائما كان بقربها. وقالت له يوما: "إذا تمكنت أن أرى العالم فقط، فسأتزوجك. '
وفي أحد الأيام تبرع شخص ما بزوج من العيون إليها. عندما تم إزالة الضمادات، واصبحت قادرة على رؤية كل شيء، بما في ذلك حبيبها.
سألها: "والآن بعد أن صار بإمكانك أن تشاهدي العالم، هل تقبلين الزواج مني؟" نظرت البنت إلىه ورأت أنه أعمى. صدمت وقالت له: انها لم تكن تتوقع انها ستتزوج يوما برجل اعمى و لذا فهي ترفض الزواج به.
تركها باكيا وبعد أيام ارسل إليها رسالة يقول فيها: اعتني جيدا بعيني، عزيزتي. أنا أحبك دائما.
 ————– —————– —————
عندما تتغير حالتنا فقط القليل جدا يتذكر ما كانت عليه حياته قبل ذلك، ومن كانوا بجانبه في الظروف الصعبة. الحياة عطية.

اليوم قبل أن تقول كلمة قاسية -  فكر في الذين لا يستطيعون الكلام.

قبل أن تشكو من مذاق الغذاء  - فكر في شخص ليس لديه شيء ليأكله.

قبل أن تشكو من زوجك أو زوجتك -  فكر في شخص يصرخ إلى الله للحصول على رفيق.

من اليوم وقبل أن تشكو من الحياة  - فكر بمن سبقك مبكرا إلى السماء.

قبل الأنين من المسافة التي تقودها بسيارتك، فكر بمن يقطعون نفس المسافة على أقدامهم.

وعندما تكون متعبا وتشكو من عملك   فكر بالعاطلين عن العمل والمعوقين، وأولئك الذين يرغبون ان يكون لديهم وظيفة.

وعندما تبدأ أفكار الاكتئاب أن تحاصرك باستمرار -  ضع ابتسامة على وجهك وفكر بأنك ما زلت حيا و تتحرك حتى الآن.