6 سبتمبر، 2012

كيفية انتشار الكنيسة الأولى

كان النمل حول الفناء وحمام سباحة هذا الصيف خارج نطاق السيطرة! . كل محاولة استخدم فيها السم للقضاء على النمل تبوء بالفشل اذ ينتقل النمل الى مكان اخر .  
قمت في احد المرات برش السم في مكان تواجد النمل وفي صباح اليوم التالي استيقظت وانا جاهز لتنظيف المكان و اكتشفت ان النمل انتقل نحو ستة امتار وزاد العدد إلى 6 اسراب.
  ------------------------
هذه الصورة بأكملها ذكرتني بالكنيسة الاولى و كيف انتشرت.  في البداية، كان هناك تجمع واحد فقط  للمؤمنين الذين يشكلون الكنيسة ، والذين أحبوا و خدموا الرب بكل القلب.  اليوم هناك العديد من الطوائف  لا تزال كلها تحب وتخدم الرب بقلب مبتهج. انتشرت الكنيسة المسيحية، تماما كما فعل سرب النمل.

صحيح أن الملكة يجب أن تكون في قلب مستعمرة النمل لضمان حياتها. وبالمثل، يجب علينا أن نحافظ على الملك - ربنا يسوع معنا، ونحن نتحرك.  هذا هو السبيل الوحيد الذي يجعلنا قادرون على البقاء على قيد الحياة في مسيرتنا المسيحية . الشيطان يجرب بالخطيئة المسيحيين في محاولة لخنق أو قتل الإيمان، ولكن يمكننا الابتعاد عن هذا، تماما كما فعلت هذه المجموعة من النمل.

كما أن هذا النمل الصغير انسحب معا لتغيير مكانه ، كذلك جسد المسيح يستطيع أن يتجمع معا في الأوقات الصعبة. هناك قوة في الوحدة، كما أثبتت تلك النملات لي اليوم! المسيحيين يحتاجون إلى الوقوف يد في يد لتشكيل سلسلة عمل غير قابلة للكسر و لجعل الإيمان معاشا.  العامل الأكثر أهمية، مع ذلك، هو الحفاظ على الملك في قلب كل المؤمنين ان . المسيحيين يعلنون الانتصار على الشيطان، لأن يسوع قد أعلن ذلك.